الحل في تخطيط إدارة موارد مشاريع المؤسسات (ERP).

ERP والقيم التي تجمع بالأعمال ) وكانت مثل الكلمات الرنانة التي تقوم بالجولات حول الشركات في جميع أنحاء العالم

نظام تخطيط إدارة موارد مشاريع المؤسسات ERP (Enterprise Resource Planning) هونظام واسع متكامل في عالم الكمبيوتر من ناحية البرامج التطبيقية مثل (المحاسبة ) والمبيعات ( طلب حجز ) والصناعة ( شحن المنتج ) و وظائف أخرى في المنظمة . ويتم إنجاز التكامل معها من خلال قاعدة بيانات مشتركة من قبل جميع برامج التطبيقات .

الفوائد التي يجلبها الحل في تخطيط موارد المؤسسات لا تعد ولا تحصى من الأعمال المتنامية . وذلك فإن الأعمال المتنامية لا يمكن تتجاهل القيم و نظام تخطيط الموارد للمؤسسات يضمن ذلك وهنا بعض الفوائد :

فوائد ERP

  • معلومات حقيقية للوقت خلال وجميع أنحاء الشركة بأكملها .
  • رؤية أفضل للأداء في المجالات التشغيلية
  • توحيد البيانات ودقتها عبر المؤسسة . نسخة واحدة " الحقيقية "!
  • أفضل الممارسات والتدريبات المدرجة أو المنهجية التي أثبتت جدارتها في التطبيقات .
  • خلق الكفاءة التنظيمية
  • يسمح للتحليل وتقديم التقارير و يسمح للتخطيط على المدى الطويل .
  • تقليل الجرد من خلال رؤية أفضل وكفاءة أفضل .
  • التوفير من خلال إنقاص الجهود المضاعفة .
  • عمليات أكثر كفاءة مما يسمح للزيادة في القدرة على معالجة المعاملات ( سعة مضافة )
  • انخفاض في الأشياء التي ليس لها قيمة والتي هي مضافة للأنشطة ( تحويل متعمد ).
  • زيادة في استخدام العاملين ( معاملات أقل ، أكثر تحليل ).
  • تحسين في اتخاذ القرار من خلال بيانات أكثر دقة في الوقت الحقيقي

يذهب ERP إلى ماوراء الفوائد .

تخطيط موارد المؤسسات لا يوفر فقط الفوائد التجارية الوحيدة للشركات ، ولكنه يوفر أيضا فوائد أخرى . ERP يعطي نظام معلومات ثلاث قدرات هامة :

  • الإتساق والبيانات الموثقة عبر المؤسسة .
  • معالجة المعاملات بطريقة مبسطة .
  • توفر التقارير على مستوى العمليات .
  • ومع ذلك فإن الفوائد والقيم لتخطيط موارد المؤسسات يمكن جنيها فقط إذا تم تنفيذ نظام تخطيط موارد المؤسسات في الطريق الصحيح .

النجاح والفشل في ERP

هناك قصص لا تعد ولا تحصى حول الشركات في جميع أنحاء العالم على مدى وصف حول النجاح وقصص عن الفشل في تنفيذ خطط موارد المؤسسات .

حولت تخطيط موارد المؤسسات الطريق للشركات بمليارات الدولارات من أجل إجراء أعمالهم . والتنفيذ الناجح لنظام تخطيط الموارد للمؤسسات يمكن أن يوفر عشرات الملايين من الدولارات وزيادة الرضى للموظف وكذلك رضى العملاء والحفاظ على المزايا التنافسية في كل ظروف السوق المتغيرة .

في كثير من الأحيان تقع الشركات في حيرة المسؤولين المنفذين بسبب القصص عن الشركات التي التي فشلت فشلا ذريعا وخسرت ملايين الدولارات فيمن تحمل تخطيط لهم موارد المؤسسات.

الفشل في ERP مشاريع تخطيط موارد المؤسسات هي التي يمكن الوقاية منها إذا كنا نستطيع تحديد الأسباب الشائعة للفشل ، بغض النظر عن الشركات والصناعات التي تنفذها .

نظام ERP هو مجموعة من الإجراءات :

  • نظام ERP للسوفت وير
  • العمليات التجارية التي تحول تخطيط موارد المؤسسات ،
  • المستخدمين لنظام ERP
  • أنظمة الكمبيوتر التي تقوم بتشغيل تطبيقات ERP

فشل مشروع تخطيط موارد المؤسسات ، غالبا مايكون نتيجة لفشل في عنصر واحد أو أكثر من العناصر المذكورة في الأعلى ( أو المجموعات )

تنفيذ تخطيط موارد المؤسسات يمكن للشركة الناجحة أن تجني فوائد هائلة أو يمكن أن تكون كارثة بالنسبة لها إذا كان للشركة إذارة تنفيذ فاشلة .

دور الحلول المبتكرة في ERP

الحلول المبتكرة تلعب دور الإستشاري في اختيار حل قيم ERP ومناسب للعملاء .وسيكون دور الإستشاري الذي تلعبه الحلول المبتكرة لعملائنا مايلي :

  • دراسة العمليات التجارية الحالية وتحديد الثغرات الناشئة عن طريق الإجراءات .
  • الدراسة و المشاركو في تحديد متطلبات العمل الجديدة
  • إعادة طلب تقديم عروض (RFP).
  • رسم إستراتيجية تكنولوجيا المعلومات
  • إعداد معيير التقييم
  • جمع الردود من مقدمي ERP وتقييمها وفق المعايير المختارة والتفضيلات من بعض مزودي المنتجات المقربة من إجراءات العمل .
  • تتعهد إدارة المشاريع خلال التنفيذ.

تناقش الخطوات المذكورة أعلاه على نطاق واسع كما تتألف كل واحدة منها بالطابع الخاص من الأنشطة . وبهذه الطريقة يتم تحليل جميع العمليات التي تعمل بها الشركة على ثلاث مستويات ( العمليات الرئيسية والعمليات الفرعية والأنشطة )